عربدة الضوضاء

أبطال مسيرة الأحرار

على مسافة ما يناهز الـ 260 كم انطلاقا من سيدي بوزيد نحو العاصمة تونس، بدأ 9 أنفار أصلي سيدي بوزيد رحلتهم مشيا على الأقدام في تحرك احتجاجي فريد من نوعه في تونس.

مسيرة طويلة المسافة، زادهم في ذلك بعض القارورات من المياه وقليل من الأكل واللباس وكثير من الصبر والألم بدأ أبطال مسيرة الأحرار مشيهم على جوانب الطرق المؤدية الى تونس وهم يتوقون الى ابلاغ صوتهم عاليا: لماذا لم تتحقق أهداف الثورة بعد؟

طوال الطريق يتبادلون النكات والاحاديث ويرددون بين الفينة والأخرى الاغاني الثورية من للرفع من المعنويات للتخلص من وحشة السير  لا يهتمون السيارات المارة بسرعة فائقة، شباب من مختلف الأعمار  ينشدون الحق في الشغل؛ المطلب الأساسي الذي تظاهروا من أجل تحقيقه في فترة الثورة التونسية

تقاسيم وجوههم يبدو عليها اعياء اللهث وراء الخبزة التي لم تتوفر لهم حتى بعد ثورة الكرامة

فعندما تُغلق أمامهم كل ابواب الحياة الكريمة، يكون الجسد وحده  الوسيلة الأحيرة للتعبير عن الغضب

سلاحهم قوة الارادة والعزيمة التي لا تلين مهما كانت المصاعب

فعندما تشاهد مثل هكذا صور فالسؤال البديهي الذي يطرح عليك: أين هي انسانية الانسان؟

ورغم العراقيل تتواصل مسيرتهم

Publicités
Cette entrée a été publiée le 8 avril 2012 à 10:13 . Elle est classée dans خواطر et taguée , . Bookmarquez ce permalien. Suivre les commentaires de cet article par RSS.

Laisser un commentaire

Entrez vos coordonnées ci-dessous ou cliquez sur une icône pour vous connecter:

Logo WordPress.com

Vous commentez à l'aide de votre compte WordPress.com. Déconnexion / Changer )

Image Twitter

Vous commentez à l'aide de votre compte Twitter. Déconnexion / Changer )

Photo Facebook

Vous commentez à l'aide de votre compte Facebook. Déconnexion / Changer )

Photo Google+

Vous commentez à l'aide de votre compte Google+. Déconnexion / Changer )

Connexion à %s

%d blogueurs aiment cette page :