عربدة الضوضاء

كيف تصبح نهضويا pour les nuls؟

كيف تصبح نهضويا pour les nuls؟

20120415-145852.jpg

سفيان الشورابي

بعد مقالي الاول الذي كتبته قبل انتخابات 23 اكتوبر بعنوان « كيف تصبح ثوريا بعد الثورة؟ » اجد نفسي مضطرا لتقديم النصائح الذهبية الى الاشخاص الذين يتأقلمون بسرعة مع الوضعيات المستجدة. فميزة التونسيين التي يُحسدون عليها انهم اول الشعوب التي ابتدعت المثل الشائع: « موجة تهز.. موجة تجيب ». وهم لا يتأخرون في اثبات جدارتهم بهذه الخصوصية التي لا مفر أن تكون مصدرا من مصادر الدستور القادم.

أخي le nul، الاكيد انك تتوق للتعرف على الوصفات السحرية حتى تكون في  » موجة اللي تجيب » حاليا. انها موجة حركة النهضة الزرقاء التي يجب أن تركبها بسرعة قبل ان يسبقك آخرون.

أخي le nul ربما لم تسمع ابدا بحركة النهضة قبل 14 جانفي أو ربما كانت مفاصلك ترتعد كلما تحدث احدهم همسا عن جارك النهضوي الذي يخضع لمراقبة الشرطة أو ربما كنت تتصل بسرعة برقم هاتف المخبر أو  » قواد » حيك كلما لمحت فتاة تضع خمارا على شعرها أو ربما تنزل جميع باقات الجزيرة الرياضية بشكل غير مشروع حتى لا تنبه الى القناة الاخبارية الجزيرة التي يطل عبر شاشتها احد القيادات النهضوية بين فينة والاخرى أو ربما تترصد اجتماعات شعب التجمع الدستوري لتجمع اصدقائك لكي يشاركوا في جوقة التصفيق مقابل « شوية مصروف » لاقتناء « دبوزة الشراب » لنهاية الاسبوع.

اليوم اضمحل التجمع وبرزت النهضة اثر ثورة كنت أول المناهضين لها. لكن لا يهم. الاكيد ان أقرانك نسوا تاريخك مع « الموجة اللي تهز » والتي  » هزّت » ربانها الى السجون وسلَم رأسك انت. واليوم لا يمكن تترك فرصة تمر أمام « الموجة اللي تجيب ».

حركة النهضة تعوّض اليوم حزب التجمع، ولكي تكون نهضويا بامتياز مثلما كنت تجمعيا عن جدارة يكفي ان تتبع أخي le nul هذه الخطوات البسيطة:

-تخلص من جميع الوثائق والصور التي تثبت كونك نشطت أو ساندت التجمع في حياتك. لم ينتبه العديد لحضورك اجتماعاتهم أو اختيار مرشحيهم في الانتخابات. وحتى تطمس حقيقة انتمائك السابق، حاول ان توجه الاهتمام الى رموز ذلك الحزب المعروفين. فشهّر بهم في كل وقت. فهم أزلام النظام السابق الذين يقودون الثورة المضادة (التي انت براء منها)، وانضم دون تردد في لجان حماية الثورة، وأوهم الناس أنك بالمرصاد ضد أيتام بن علي وليلى الطرابلسي.

– لا تنسى أن تعلن توبتك وتُشهر اسلامك. فالله يهدي من يشاء ويضل من يشاء. وطبعا بالنسبة لك فإنه لا يهدي إلا بعد أن تولت النهضة الحكم. وحتى يسهل حصولك على بطاقة العضوية في ذلك الحزب لا بد أن توفر معدات ذلك، فتشتري »سبحة » وتلبس قميصا أفغانيا يوم الجمعة وتفرض على حريمك ارتداء الخمار، وانتبه الى ضرورة المشاركة في مظاهرة أو اثنتين ضد الكفار والزنادقة الذين يحاربون عقيدتنا.

– راقب العلمانيين واليساريين أصحاب الصفر فاصل، فلا يعينك كثيرا إن ناضلوا سابقا ضد قمع والاستبداد أو كانوا عرضة لمضايقات النظام. فأنت تعرفهم جيدا، وسبق أن كتبت عنهم التقارير الأمنية. فلا تتخلى عن نفس تلك المهمة. فهم دائما عملاء الامريكان وفرنسا والموساد، فتتبع خطواتهم لتفشل مؤامراتهم لقلب النظام.

طبعا ستجد des nuls كثر في صفك، وصفاقتكم ستجعلكم تعملون جنبا إلى جنب في خدمة الموجة الزرقاء. ولكن ثق جيدا أن وطنك سيلفظك وسيحتقرك. وتأكد أن ضميرك الذي يصحابك مدار حياتك لن يجعلك تنما قرير العين.

Publicités
Cette entrée a été publiée le 15 avril 2012 à 1:59 . Elle est classée dans خواطر et taguée . Bookmarquez ce permalien. Suivre les commentaires de cet article par RSS.

Laisser un commentaire

Entrez vos coordonnées ci-dessous ou cliquez sur une icône pour vous connecter:

Logo WordPress.com

Vous commentez à l'aide de votre compte WordPress.com. Déconnexion / Changer )

Image Twitter

Vous commentez à l'aide de votre compte Twitter. Déconnexion / Changer )

Photo Facebook

Vous commentez à l'aide de votre compte Facebook. Déconnexion / Changer )

Photo Google+

Vous commentez à l'aide de votre compte Google+. Déconnexion / Changer )

Connexion à %s

%d blogueurs aiment cette page :